العلاج بغاز ثاني أُوكسيد الكاربون (الكاربوكسي ثيرابي CO2 carboxythérapie)

CARBOXYTHÉRAPIE – ATTÉNUER LES CERNES ET LES CICATRICES

العلاج بغاز ثاني أُوكسيد الكاربون CO2 هو إجراء عِلاجي تجميلي يرتكز على حقنِ غاز ثاني أُوكسيد الكاربون تحت الأدمة من أجل معالجة المشاكل المرتبطة بالبشرة و تحسين لون الهالات تحت العينين، والخطوط الناتجة عن تمدد الجلد، والندوب حديثة العهد وكذا الترهّلات الجلدية على مستوى العنق وأعلى الصّدر.

وتقوم هذه التقنية على نشر غاز ثاني أُوكسيد الكاربون تحت الأدمة من أجل إيصال الأوكسيجين إلى الخلايا وبالتالي مُعالجة المشاكل المرتبطة بالبشرة.

أما الغاية من هذا العلاج فهو إعطاء النضارة للبشرة و جعل لونها أكثر تجانسا.

وتجدر الإشارة إلى أن غاز ثاني أوكسيد الكاربون تُنتِجُه خلايا جسمنا، فهو موجود في الجسم بشكل طبيعي و ينتقِل بواسطة الدّم. واستعمال حُقن غاز ثاني أوكسيد الكاربون يساعد بالتالي على شدّ الجلد.

من يستهدف؟

يستهدف هذا العلاج الرجال و النساء لأصناف مختلفة من العلاج.

بالنسبة للهالات، فإن الهدف من حُقن غاز ثاني أُوكسيد الكاربون هو التّخفيف من الهالات ذات اللون الأزرق أو الأرجواني و ذلك بتحسين الدّورة الليمفاوية.

أما بالنسبة لعلاج البشرة، فإن التأثير يتجسّد بوضوح في مرونة الجلد، إذ يصل الأوكسيجين إلى البشرة التي تُصبح أكثر رطوبة ونضارة. وتصلُح هذه العملية أيضا لعلاج الخطوط الناتجة عن تمدد الجلد و كذا الندبات حديثة العهد.

تقنية العلاج:

يُشبه العلاج بحقن ثاني أُوكسيد الكاربون (الكاربوكسي ثيرابي CO2 carboxythérapie) علاجَ الميزوثيرابي إلى حدّ كبير مع فرق وحيد وهو أن هذه الحُقن يُستعمل فيها غاز موجود في الجسم بصفة طبيعية. والإبرة المُستعملة دقيقة جدّا ولا يُحسّ المريض بأي ألم أثناء الجلسة التي تدوم من 20 إلى 30 دقيقة حسب المنطقة المرغوب مُعالجتها.

في البداية، و قبل بدء جلسة الكاربوكسي ثيرابي، تُحدّد المنطقة المرغوب معالجتها ويتم تطهيرها.

بعد ذلك، تُستعمل إبرة دقيقة موصُولة بجِهاز الكاربوكسي ثيرابي ، وتُجرى حُقن خفيفة بغاز ثاني أوكسيد الكاربون بكمّيات قليلة تحت البشرة. وبعد مرور بضع ثوان، ينتشر الغاز عبر الدّم، وترتفعُ كثافته ممّا يمكّن الأوكسجين من الوصول بشكل أفضل إلى الخلايا وبالتالي تحسين ملمس البشرة وسُمكها وتدمير كُتل الدّهون الموجودة بالمنطقة. يتم امتصاص الغاز بسرعة ثمّ يتخلّص منه الجسم بعد بضع دقائق.

 ما بعد العلاج:

لا يسبّب الكاربوكسي ثيرابي أية أعراض مرتبطة بالحساسية، فهو علاج آمن وغير مؤلم. إلا أنه بعد أو حتى أثناء العلاج قد يشعر المريض بوخزات الإبر، وارتفاع الحرارة وانتفاخ بسيط، ولكن الإحساس بهذه المضايقات يزول بعد بضع دقائق أي بعد تخلّص الجسم من الغاز.
ولا يسبّب الكاربوكسي ثيرابي أية إعاقة بالنسبة للالتزامات الاجتماعية أو المهنية، إذ بإمكان المريض العودة إلى عمله مباشرة بعد الجلسة.
يُجرى الكاربوكسي ثيرابي على عدّة جلسات بمعدّل جلسة كل شهر تقريبا من أجل إعطاء نفس جديد للبشرة حتى تُصبح أكثر جاذبية وانتعاشا مع مظهر لامع. وللحصول على نتائج دائمة، يُنصح بإجراء جلسات تذكيرية من ثلاث إلى أربع مرات في السنة.

 

© 2021 Clinique Guess - Maroc. Designed By Imperious Agency