جراحة تشبيب المهبل

تشبيب المهبل عملية جراحية حميمة تهدف إلى إعادة تقوية عضلات العجان (المنطقة الملساء الواقعة بين المهبل والشرج ) من خلال تصغير حجم مرتخي وفي بعض الأحيان تصغير الشفتين اللتان صارتا كبيرتين وذلك بهدف تجميلي.

ولعل العلامات التي تحس بها المرأة بشكل كبير خلال توسع قطر القناة المهبلية هي خروج الماء من المهبل بعد الاستحمام وتوسع قطر فتحة المهبل التي يحس بها الشريك خلال العملية الجنسية.

وتهدف هذه العملية إلى إعادة الجهاز العضلي للعجان وتقوية الأنسجة وتضييق القناة المهبلية من خلال منحها قطرا مثاليا.

من تستهدف؟

يتم النصح بإجراء هذه العملية للنساء بعد الولادة أو العديد من الولادات أو، بكل بساطة، بعد التأثير الطبيعي للشيخوخة، مما يمكّن من الحصول من جديد على الصلابة وعلى أنسجة أكثر قوة.

تقنية العملية:

يتم إجراء عملية تشبيب المهبل تحت تخدير موضعي مرفوق بمسكنات تعطى عبر الوريد، وفي بعض الأحيان تحت التخدير الشوكي. وتدوم هذه العملية لأقل من ساعة.

تجرى هذه العملية عبر مرحلتين:

  1. على صعيد المهبل: يتم شد العضلات المرتخية للعجان عبر فتحة صغيرة تقع بين المهبل والشرج قصد تقوية وتقليص قطر المهبل، ثم نقوم بتقليص الغشاء المخاطي المهبلي من الداخل. ويتم سد الفتحات الصغيرة بواسطة خيوط رفيعة قابلة للذوبان.
  2. على الصعيد الخارجي: يمكن أن نحتاج لتقليص الشفتين الكبيرتين اللتان لا تمنح مظهرا جماليا خلال ارتداء لباس سباحة أو “سترينغ” كما أن الشفتين الكبيرتين ليستا جميلتين على الصعيد الجنسي. ويمكن في بعض الأحيان أن نحتاج إلى نفخ (حقن الدهون) الشفتين الكبيرتين اللتان تضمران وتصيران جد رفيعتين مع تقدم السن. ويمكن أيضا أن نقوم بشفط عظم العانة جد الكبير والقيام بعملية شد في حال دعت الضرورة لذلك.
ما بعد العملية:

عملية تشبيب المهبل عملية غير مؤلمة بشكل كبير، إلا أنه وفي حال الإحساس ببعض الآلام الخفيفة يمكن تناول بعض المسكنات. يجب على المريضة أن تغسل يوميا بمادة “بيتادين الرغوية” والماء بغية شفاء جيد، ولا يمكن الاستحمام إلا ابتداء من اليوم الرابع بعد العملية. ويمكن العودة إلى الحياة الاجتماعية والمهنية انطلاق منذ اليوم الخامس بعد العملية بعد بضعة أيام من الراحة، كما يجب تفادي المجهودات العنيفة.

العودة إلى الحياة الجنسية تتم بعد شهر على الأقل بعد إجراء العملية، كما يمكن أن تحبل المرأة بعد إجراء العملية. يتم الاستمتاع بالنتيجة فور العودة إلى النشاط الجنسي، أما الندوب فإنها لا تظهر بفضل الالتئام الجيد للأنسجة المهبلية.

مدة المكوث بالمصحة:

بعد عملية تشبيب المهبل، يمكن للمريضة أن تغادر المصحة في نفس اليوم بعد ساعات من المراقبة.

© 2021 Clinique Guess - Maroc. Designed By Imperious Agency